يدل في المنام على سلامة الباطن، أو على ما يوقعه في الندم.
ومن رأى: أنه نزع ثيابه ظهر له عدو لا يجاهر بالعداوة، بل يظهر الود والنصيحة.
ومن رأى: أنه عريان في محفل فإنه يفتضح.
ومن رأى: أنه عريان ولم يفطن لعورته ولم يستح من الناس فإنه يبالغ في أمر ويتعب.
ومن رأى: أنه عريان وهو يستحي من الناس ويطلب ستره، فإن يخسر ويفتقر.
فإن رأى الناس ينظرون إلى عورته فإنه يفتضح. وربما يدل العري على طلاق الزوجة أو موتها، ومن تجرد من ثيابه وكان والياً عزل.
وإن رأى المريض أنه تعرى من ثوب أصفر دل على شفائه، وكذا الثوب الأحمر والأسود، وقيل العري يدل على براءته من التهمة، والعبد إذا رأى أنه تعرى عتق، والميت إذا رؤي عرياناً مستور العورة وهو ضاحك دل على تنعمه، ومن رؤي أنه عريان وهو مهموم فرج عنه، والعري لأهل العبادة زيادة دينهم وخيرهم، وعري الرجل حج إذا كان في الرؤيا شاهد خير، والعري يدل على لبس الجديد، فإن عري المريض من ثوبه، وقد أخذوه منه على كره منه فإنه يموت، وعري المرأة فراق منزلها.